منتدى فادي الشمــــــــلاني
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
»  ابوتركي. يرحب. بالجميع
الجمعة 01 مايو 2015, 2:11 am من طرف فادي الشملاني

» اغنية سكس -هيفاء وهبي
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:23 am من طرف فادي الشملاني

» مسلسل وادي الذئاب مدبلج الجزء الرابع الحلقة 3 - 5
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:19 am من طرف فادي الشملاني

»  لوْ ڪْنتْ عآإيشّ شعوٍرٍيّ طحتْ من طوٍلكْ ‘
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:18 am من طرف فادي الشملاني

» من يريدمساعده يتصل0545996000
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:15 am من طرف فادي الشملاني

» برنامج كاشف غير المتصل للمسنجر بلس
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:13 am من طرف فادي الشملاني

» عاجل يوجد اقساط0545996000
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:11 am من طرف فادي الشملاني

»  كيف يمكن عمل فورمات للهارد ديسك ليعود بكامل مساحتة كا المصنع تماما
الثلاثاء 09 يوليو 2013, 4:21 am من طرف دلوعتي

» عاجل السياحه بالسعوديه
الثلاثاء 09 يوليو 2013, 4:12 am من طرف فادي الشملاني

المواضيع الأخيرة
»  ابوتركي. يرحب. بالجميع
الجمعة 01 مايو 2015, 2:11 am من طرف فادي الشملاني

» اغنية سكس -هيفاء وهبي
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:23 am من طرف فادي الشملاني

» مسلسل وادي الذئاب مدبلج الجزء الرابع الحلقة 3 - 5
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:19 am من طرف فادي الشملاني

»  لوْ ڪْنتْ عآإيشّ شعوٍرٍيّ طحتْ من طوٍلكْ ‘
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:18 am من طرف فادي الشملاني

» من يريدمساعده يتصل0545996000
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:15 am من طرف فادي الشملاني

» برنامج كاشف غير المتصل للمسنجر بلس
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:13 am من طرف فادي الشملاني

» عاجل يوجد اقساط0545996000
الخميس 19 ديسمبر 2013, 12:11 am من طرف فادي الشملاني

»  كيف يمكن عمل فورمات للهارد ديسك ليعود بكامل مساحتة كا المصنع تماما
الثلاثاء 09 يوليو 2013, 4:21 am من طرف دلوعتي

» عاجل السياحه بالسعوديه
الثلاثاء 09 يوليو 2013, 4:12 am من طرف فادي الشملاني

التبادل الاعلاني
 
 
يتشرف منتدى فادي الشملاني يدعواصحاب المنتديات المشا ركه في قسم التبادل الاعلاني
 
التبادل الاعلاني
 
 
يتشرف منتدى فادي الشملاني يدعواصحاب المنتديات المشا ركه في قسم التبادل الاعلاني
 
أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى فادي الشمــــــــلاني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى فادي الشمــــــــلاني على موقع حفض الصفحات


حصريا بالصور قصة حياة ومقتل اسامة بن لادن 2011 تاريخ اسامة بن لادن حياة اسامه بن لادن

اذهب الى الأسفل

حصريا بالصور قصة حياة ومقتل اسامة بن لادن 2011 تاريخ اسامة بن لادن حياة اسامه بن لادن

مُساهمة من طرف مشتاق لك هعهث في الأربعاء 04 مايو 2011, 12:54 am

حياة اسامه بن لادن


عند ذلك وكنا أنا وهو في مركب واحد كما لا يخفى عليكم خططت مؤامرة لاغتيال الجميع وكنت أطلب من الشيخ عزام أن يبقى بعيداً عن بيشاور نظراً لزيادة المؤامرات وخاصة ما اكتشف في المسجد قبل أسبوع أو أسبوعين قنبلة في المسجد الذي قتل فيه الشيخ في سبع الليل.. فاليهود كانوا أكثر المتضررين من تحرك الشيخ عبدالله، فالمعتقد أن إسرائيل مع بعض عملائها من العرب هم الذين قاموا باغتيال الشيخ، أما هذه التهمة فيروجها اليهود الأميركان وبعض عملائهم ولكنها أدنى من أن ترد، والذين عاشوا الساحة يعلمون مدى الصلة القوية بيني وبين الشيخ عزام، والترهات التي يذكرها بعض الناس لا أساس لها من الصحة ولم يكن هناك تنافس.. والشيخ عبدالله كان مجاله في باب الدعوة والتحريض! ونحن كنا في جبال بكتيا في الداخل وهو يرسل إليّ الشباب ونأخذ بتوجيهاته حول ما يأمرنا به ونسأل الله أن يتقبله شهيداً وابنيه محمد وإبراهيم وأن يعوض الأمة من يقوم بالواجب الذي كان يقوم به.
د. سعد الدين إبراهيم: هذه كانت ظاهرة اعتبرت صحية من كل من كان ضد أي احتلال، حتى لو كان استعمار دولة صديقة مثل الاتحاد السوفييتي في ذلك الوقت، وعندما انتهى الاحتلال السوفييتي لأفغانستان أصبح هؤلاء المتطوعون- أصبح القتال جزءا من أسلوبهم في الحياة- وحولوا اهتمامهم من قتال محتل غير مسلم الى محاولة لاسقاط انظمة في دول عربية واسلامية لا يعتبرونها مسلمة بما فيه الكفاية، وهؤلاء الذين سموا بالافغان العرب بعضهم عاد الى الجزائر والى مصر والى اليمن والى بلاد اخرى وحاول ان يفعل ذلك بالفعل.. من أن يأتوا؟ أساسا كانوا من فئات اجتماعية وبسيطة وعلى درجة معينة من الوعي والعلم ولديهم طموح بأن يكونوا شيئا في الحياة سواء من خلال الخدمة العامة او من خلال التفوق الدراسي او من خلال البروز المهني وحينما كانوا يصادفون عقدة في تنفيذ هذا الطموح فإما يتركون البلاد للبحث عن فرص اخرى او يبدأون التساؤل في مشروعية النظام الذي لا يسمح لهم بتحقيق اشباع هذا الطموح المشروع.
الجنرال قارينكوف: لقد خرجنا من افغانستان في اجواء اذكرها تماما، كانت هناك ورود كثيرة وكانت هناك دموع ملء العيون، طبعا لم يكن ذلك مزاج جميع الافغان فالذي لحقه ضرر او تعرض لنكبة بسبب الحرب كان في مزاج مغاير تماما، لكن معظم الناس في افغانستان كانوا يخشون انسحابنا من هناك لا بل حاولوا اعاقته، اما اذا كنا نتحدث عن القادة الافغان فما كانوا يريدون ذلك اطلاقا أعني نجيب الله والآخرين.
الجزيرة: خرج السوفييت، انسحبوا بعد ان بدا واضحا ان افغانستان مستنقع يغرق الاتحاد السوفييتي في مياه سياسية وعسكرية آسنة، وكانت الامبراطورية السوفييتية بأسرها على وشك الانهيار. وشعر المجاهدون بالنصر وبالفخر لانهم اعتبروا ما فعلوه تركيعا لاكبر قوة عسكرية في العالم لقد خاضوا الحربوربحوها.. انتهى عدو وبقي آخر.
أسامة بن لادن: هذا الجهاد اليوم متعين على الأمة، وقد يسقط للعجز لكننا نحن نعتقد ان الذين خاضوا الجهاد في افغانستان اكثر مما يتوجب عليهم لانهم علموا ان بامكانات ضيقة بعدد قليل من الآر بي جي، عدد قليل من ألغام الدبابات وعدد قليل من الكلاشينات تحطمت اكبر اسطورة عرفتها البشرية وتحطمت اكبر آلة عسكرية وزال من اذهاننا ما يسمى بالدول العظمى.. ونحن نعتقد ان اميركا اضعف بكثير من روسيا، ومما بلغنا من اخواننا الذين جاهدوا في الصومال وجدوا العجب العجاب من ضعف الجندي الاميركي ومن هزال الجندي الاميركي ومن جبن الجندي الاميركي.. ما قتل منهم ثمانون إلا وفروا في ليل أظلم لا يلوون على شيء بعد ضجيج ملأ الدنيا عن النظام العالمي الجديد.
جمال اسماعيل: حتى عام 89 كان الشيخ اسامة بن لادن متواجدا في افغانستان وفي بيشاور التي كان يتردد عليها، وبعد عام 89 ذهب الى المملكة العربية السعودية في زيارة، ومنع من السفر لاسباب تتعلق بالحكومة الباكستانية.
الجزيرة: بعد فترة قصيرة من عودته الى السعودية كانت المنطقة تغلي بالتغيير، وفي العام التالي وقع الزلزال باحتلال القوات العراقية لدولة الكويت، وبدأت عملية عاصفة الصحراء لتحرير الكويت.
وقد بدأت عودة الافغان العرب الى دولهم في نفس الوقت تقريبا، ومنذ ذلك الوقت كان وجودهم محسوسا في العديد من العواصم العربية التي وجهت لهم اصابع الاتهام في العديد من العمليات التي اتهمت جماعات اسلامية متطرفة بارتكابها.. في الجزائر وفي مصر وفي السعودية.. وظهر منهم العديد في بريطانيا.
جمال اسماعيل: بعد حرب الخليج الثانية سحبت المملكة العربية السعودية جواز السفر من اسامة بن لادن واعطي جواز سفر ومكتوب عليه سفرة واحدة حيث غادر الى مدينة بيشاور الباكستانية وكان يحيط نشاطاته وتحركاته بشيء من السرية خشية تعرضه لأي حادث اغتيال، خاصة وان الشيخ عبدالله عزام تم اغتياله مع ابنيه في مدينة بيشاور.
أسامة بن لادن: كنا في حزن شديد اثناء الخلاف بين الفصائل الافغانية، ولكن منّ الله على الأمة بحركة طالبان وجاءت وانقذت هذا الجهاد من المخطط الاميركي الذي كان خلفه نجيب والذي كان يضغط على المجاهدين عبر باكستان لتشكيل حكومة علمانية فيها 50 بالمائة من الشيوعيين السابقين وبعض الذين كانوا درسوا في الغرب وبقيتهم من الاحزاب الافغانية السبعة.
والحمدلله وبفضل مجيء هذه الحركة التي جاءت في وقت بلغ فيه السيل الزبى وبلغ فيه التعب في الناس مبلغا وكثر قطاع الطرق، واستطاع الاميركان وحلفاؤهم ان يقسموا افغانستان الى خمس دويلات فهناك دولة في المشرق تسمى هوست شرق وجلال اباد وفي الغرب دولة اخرى وفي الشمال الدولة التي يدعمها الشيوعيون وفي الوسط كانت حكومة احمد شاه مسعود ومجيب وسياف، وفي الجنوب حكومة طالبان، وكانت هناك خمس حكومات في هذه الدولة الصغيرة، فمنّ الله على المسلمين بحكومة طالبان.
وليس هناك قوى الدفع من الخارج كما يصدرها الاعلام الغربي الصليبي وإنما كانت هناك قوة سحب من الداخل، فقد مل الناس من قطاع الطرق ومن اخذ الاتاوات والمكوس، فأي قبيلة لها طلبة علم لهم صلة بالطالبان كانوا يذهبون ويطلبون منهم الحضور الى هذه الولاية او تلك، لهذا نرى ان المهندس حكمتيار مكث على حدود كابول وبدعم علني من باكستان حتى يتقدم عدة امتار لكنه لم يستطع علما بأنه من افضل الاحزاب الافغانية من حيث القوة والترتيب والتنظيم والانتشار في داخل افغانستان، وفي المقابل ان الطلبة هم صغار سن في الجملة واغلبيتهم لم يشاركوا في قتال ولكن بسبب السحب الداخلي من الشعب بعد ان وصل لدرجة من اليأس من الاعمال السابقة فتح الله عليه.
برهان الدين رباني: اقول لكم بصراحة ان هذه الحرب فرضت علينا، ومثلما فرضت هذه الحروب على العالم الاسلامي.. واقول لكم لماذا فرضت الحروب على العالم الاسلامي؟ ولماذا يقتل المسلم؟ لماذا تحل المشاكل في اوروبا وتسبب مشاكل بسيطة في العالم الاسلامي حروب شرسة؟.. لماذا مشكلة الجزائر وفلسطين وكشمير وفي العديد من الدول الاسلامية.
أقول لكم ان الحزب الاسلامي مستهدف فكل مواقف الولايات المتحدة تؤكد ذلك واميركا كانت وراء الحرب ضد الحزب الاسلامي ولو كونت حكومة مجاهدين بعد انسحاب السوفييت من افغانستان لاستقرت الامور لكن اميركا تخاف من تكرار هذه التجربة لهذا كانت الحرب.
جمال اسماعيل: في عام 91 و92 قابلت اسامة بن لادن اكثر من مرة، وكان هو رئيس لجنة المصالحة بين الفصائل الافغانية وتم اختياره على اساس انه شخص محايد وداعم للجهاد الافغاني.. ولكن فيما بعد وعند دخول المجاهدين العاصمة كابول واندلعت الحرب بينهم حاول اسامة بن لادن التوسط بينهم لكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل.. ثم انتقل بن لادن الى السودان في منتصف عام 92 حتى شهر مايو 1996 حيث طلبت منه الحكومة السودانية الخروج من اراضيها.
حسب معلومات وزير الاعلام الافغاني في حكومة طالبان تم عقد اتفاق بين الادارة الاميركية والحكومة السودانية على اخراج اسامة بن لادن على ان يسافر الى افغانستان ويمكن مقابل هذه الصفقة تخفيف الضغوط والعقوبات الاقتصادية على الحكومة السودانية.
عبدالباري عطوان: تحدث لي اسامة بن لادن عن الاغراءات التي قدمت له للكف عن الجهاد، والاموال وهي مئات الملايين من الدولارات عرضت عليه وهو صادق في حديثه ورفض سعي الوسطاء الذين زاروه سواء في السودان او في افغانستان لاقناعه بالعودة ورفض، كان يؤكد انه سيمضي في هذا الشوط حتى آخره وانه وهب حياته لوجه الله وللقضايا الاسلامية.. وكان يقول ذلك بلا تردد.
وحدثني عن فترة وجوده في السودان وعن طريق التحدي الذي توقف عندما توقفت المساعدات عن السودان، وكيف انه بامكانيات محلية محدودة تم استكمال الطريق بين الخرطوم وعطبرة، وتحدث عن مشاريعه في منطقة الجزيرة، وقال ان هذا البلد يمكن ان يطعم العالم كله اذا جرى استثماره ولكن ممنوع عليه، وأخبرني كيف انه استطاع ان ينتج زهرة عباد الشمس والقطن، وكان يتمنى لو يبقى في السودان ولكنه اجبر على الهروب والعودة الى هناك.
الجزيرة: في عام 94 بدأت اولى الهجمات ضد اهداف اميركية في منطقة الشرق الأوسط كان الهدف الرياض مقر بعثة التدريب الاميركية لقوات الحرس الوطني السعودي، وفي عام 96 في الخبر مقر قوات مشاة البحرية الأميركية وفي كلتا الحالتين كانت هناك من الاقوال ما يربطها بأسامة بن لادن بينما هو لم يدخر وسعا في تأكيد اشادته بها.
أسامة بن لادن: هذه الافعال هي ردود افعال شعبية بحتة من شباب قدموا رؤسسهم على اكفهم يبتغون رضوان الله، وأنا انظر بإجلال كبير الى هؤلاء الرجال العظام على انهم رفعوا الهوان عن جبين امتنا سواء الذين فجروا في الرياض او تفجيرات الخبر او تفجيرات شرق افريقيا او ما شابه ذلك.
أو إلى إخواننا في فلسطين الذين يلقنون اليهود دروساً عظيمة عن كيف يكون الإيمان وكيف تكون عزة المؤمن، ولكن للأسف وبعد تلك العمليات الجريئة في فلسطين اجتمع الكفر العالمي والمحزن أن يجتمعوا على أرض الكنانة في مصر، وجاءوا بعملائهم من حكام المنطقة من الحكام العرب بعد أن ضحكوا على الأمة أكثر من نصف قرن، وكلما اجتمع ملك مع رئيس قالوا أنهم بحثوا القضية الفلسطينية وبعد مرورنصف قرن تتضح الصورة جلية أنهم جاءوا ليس لنصرة المجاهدين في فلسطين وإنما لإدانة الأشبال الذين قتل آباؤهم وقتل إخوانهم وسجنوا وعذبوا واضطهدوا يدافعون عن دينهم، وكما يقال من المعضلات توضيح الواضحات.
عبدالباري عطوان: بالنسبة للهجوم على القوات الأميركية في الرياض والخبر أبدى تعاطفاً غير عادي مع منفذي العمليات واقترب أن يقول ولم يقلها أنهم من أنصاره.. كان هناك فخر واعتزاز في عينيه، لأن هؤلاء الرجال استطاعوا أن ينفذوا هاتين العمليتين الناجحتين.
الجزيرة : لكن نقطة التحول الرئيسية التي لفتت أنظار الإدارة الأميركية إليه كانت إصدار فتوى.
أسامة بن لادن: الفتوى السابقة كانت تحدثت أن لدينا في ديننا تقسيماً مختلفاً عما يدعيه الكفار، وإن كانوا هم يدعون دعادى ويمشون على خلافها، نحن نفرق بين الرجل والمرأة والطفل والشيخ الهرم، فالرجل هو مقاتل سواء حمل السلاح أو أعان على قتالنا بدفع الضرائب فهو مقاتل، أما ينشر بين المسلمين أن أسامة يهدد بقتل المدنيين، فهم ماذا يقتلون في فلسطين؟ يقتلون ليس المدنيين فقط بل الأطفال وأميركا استأثرت بالساحة الإعلامية وتمكنت من قوى إعلامية ضخمة وتكيل بمكاييل مختلفة في أوقات حسب ما يناسبها، وكل رجل أمريكي هو عدو لنا من الذين يقاتلوننا قتالاً مباشراً أو يدفعون الضرائب، ولعلكم سمعتم بهذه الأيام أن نسبة الذين يؤيدون كلينتون في ضرب العراق تقريباً ثلاثة أرباع الشعب الأميركي.
شعب ترتفع أسهم رئيسه عندما يقتل الأبرياء.. شعب عندما يرتكب رئيسه الفواحش والكبائر العظيمة ترتفع شعبيته.. شعب منحط لا يفهم معنى للقيم أبداً.
الجزيرة: كان هذا الحديث بعد السابع من أغسطس عام ،1998 ففي هذا اليوم بدأ يتردد اسم بن لادن مع انفجارين وقعا في وقت واحد في أفريقيا، كان رد الفعل الأميركي على هذا العمل ذهولاً أولاً وفجيعة ثانياً وغضباً أخيراً، غضبا لم يتوقف حتى هذه اللحظة.
سقط في تفجير السفارتين إثنا عشر أميركياً ومئات من الكينيين بين قتلى وجرحى وتواصلت التحقيقات لتشير إلى أشخاص قيل أنهم اعترفوا بصلتهم بأسامة بن لادن.. وجاء الرد الأميركي صاعقاً وقوياً وسريعاً، وأعلن الرئيس الأميركي أنه أمر بتوجيه ضربات للإرهاب العالمي في السودان وفي أفغانستان، حيث جرى قصف مصنع الشفاء السوداني في العاصمة الخرطوم.
الرئيس البشير: نحن حقيقة عندما دخل أسامة بن لادن كمستثمر للسودان وهو كان يقاتل في أفغانستان ضمن المجاهدين الأفغان، والمعروف أن الدعم الرئيسي للمجاهدين كان الولايات المتحدة، فالولايات المتحدة هي الداعم الأساسي لأسامة بن لادن عندما كان يقاتل في أفغانستان وعندما انتهت الحرب دخل السودان كمستثمر.
وعندما كثرت الادعاءات ضده آثر الابتعاد عن السودان وذهب إلى أفغانستان.
كنا نطلع اسامة بن لادن أولاً بأول بالمعلومات ومحاولة لصق بعض الاعمال والتهم به ومحاولة إلصاق ذلك بالسودان، وهو الذي اختار ان يخرج طوعا من السودان حتى لا يعرض السودان لعدوان او لأية اجراءات تعسفية، وكان هناك عدد من الناس تم ابعادهم خشية ان يكونوا يقومون بأعمال دون علم الحكومة وطلبنا منهم المغادرة وغادروا.
الجزيرة: هذه الضربة اثارت الغضب في الشرق الأوسط اكثر مما أضرت بما يمكن ان تكون البنية التحتية إرهابية. وزودت من يطالب بالقضاء على الاميركيين سواء بالقول او بالفعل بذخيرة جديدة.
أسامة بن لادن: الاحداث الاخيرة سواء قصف افغانستان والسودان او قصف العراق، وتهديد ليبيا بالقصف، كلها تظهر بأن الذي يحكم العالم اليوم هو شريعة الغاب. شريعة صاروخ كروز والقصف عن بعد من هؤلاء الجبناء، فجميع من له ادنى معرفة وله عقل يعرف ان مصنع الدواء كان مصنعا للدواء. وإلا لمات من أهل الخرطوم عشرات الآلاف وليس لي به صلة ولا أعرف المالك الذي يذكر بأنه إدريس، ولكن من الثابت ان اميركا تريد ان تفعل ما تشاء وان تقنع الآخرين بجبروتها.
نحن نطالب بحقوقنا باخراجهم من بلاد العالم الاسلامي وعدم سيطرتهم علينا، ونعتقد ان حق الدفاع عن النفس هو حق لكل البشر، ففي وقت تخزن اسرائيل فيه مئات الرؤوس النووية والقنابل الذرية ويسيطر فيه الغرب الصليبي بنسبة كبيرة على هذا السلاح، لا تعتبر هذه تهمة وانما هو حق، ولا نقبل من احد ان يوجه تهمة علينا في ذلك، فكيف يمكن ان تتهم رجلا بأن يكون فارسا شجاعا ولا يتهمه بذلك إلا رجل مختل وغير عاقل، وقد ايدنا وهنأنا الشعب الباكستاني عندما فتح الله عليهم وامتلكوا هذا السلاح النووي، ونعتبر انه حق من حقوق المسلمين ولا نلتفت لهذه التهم المهترئة من اميركا.
وهناك طرفان في الصراع الصليبي العالمي بالتحالف مع اليهودية الصهيونية.. تتزعمهم اميركا وبريطانيا واسرائيل والطرف الآخر العالم الاسلامي، فمن غير المقبول في مثل هذا الصراع وهم يعتدون ويدخلون الى ارضه ومقدساته وينهب بترول المسلمين، وعندما يجد اقل مقاومة من المسلمين يقول هؤلاء ارهابيون، هذه حماقة او استحماق للآخرين، وانا اعتقد ان من واجبنا شرعا ان نقاوم هذا الاحتلال بكل ما أوتينا من قوة وان نعاقبه بنفس الطرق التي يعاقبنا بها.
ادعاءات اميركا كثيرة وعلى افتراض صحتها لا تعنينا في شيء، هؤلاء يقاومون الكفر العالمي الذي احتل بلادهم فما الذي يغضب اميركا عندما تعتدي على الناس ويقاومونها؟ ولكن ادعاءاتها ايضا مع ذلك باطلة إلا اذا قصدت ان لي صلة بتحريضهم فهذا واضح واعترف به في كل وقت وحين وهو انني كنت احد الموقعين على فتوى بتحريض الامة على الجهاد وقد حرضت منذ بضع سنين وقد استجاب كثير من الناس بفضل الله كان منهم الاخوة الذين نحسبهم شهداء عبدالعزيز المحسن الذي قتل في الرياض ولا حول ولا قوة إلا بالله والأخ مصلح الشمراني والاخ رياض الهاجري نرجو الله ان يتقبلهم جميعا ومنهم الاخ خالد السعيد، فهؤلاء اعترفوا اثناء التحقيقات انهم تأثروا ببعض الاصدارات والبيانات التي ذكرناها للناس ونقلنا فيها فتاوى أهل العلم في وجوب الجهاد ضد هؤلاء الاميركان المحتلين.
عبدالباري عطوان: لمست أن الرجل يملك رؤية، ورؤية تنطوي على استراتيجية من نوع خاص، استراتيجية تتعلق به وبمنظوره للمنطقة، وأول خطوة في هذه الاستراتيجية هي ان الادارة الاميركية والقوات الاميركية التي يرى انها قوات احتلال للخليج والجزيرة العربية مقدمة لهيمنة اسرائيلية يهودية شاملة على المنطقة ونهب خيراتها واذلال المسلمين فيها، وهذا ما تلمسه كجوهر عقيدته واستراتيجيته، وهو يعتقد ان الأولوية الأولى هي التخلص من هذه القوات الأميركية في المنطقة العربية ثم اصلاح الانظمة او تغييرها بالاحرى، ومن يستعصي على الاصلاح يجب ان يغير، وان تطبق الشريعة مثلما يجب ان تطبق وان يقام النظام الاسلامي العادل في الدول الاسلامية والدول العربية على وجه التحديد ودول الجزيرة بشكل أخص.
هذه هي استراتيجية اسامة بن لادن وهو الآن مثلما قال لي لا يريد ان يقاتل الانظمة ولكنه يريد ان يحارب الاميركان الذين يحمون هذه الأنظمة.
الجزيرة: ومع ان اسامة بن لادن يصر في كل احاديثه على ان دوره ينحصر في الفتوى والتحريض فقط فقد كاد في المقابلة التي اجراها مع الجزيرة ان يفصح عن علمه بكافة جوانب عملية تفجير السفارة الأميركية في نيروبي.
اسامة بن لادن: كانت ضربة مؤلمة ولم يأخذوا مثلها منذ تفجير المارينز في لبنان، حيث ان سفارة نيروبي كانت عبارة عن سلسلة مؤامرات متكررة، فمنها انطلق الغزو المقدس الاميركي على الصومال وقتل من اخواننا الصوماليين وقتل من أبنائنا واخواننا في الصومال 13 الف شخص بل تحت راية الأمم المتحدة وذكرت الاخبار بالصور انهم كانوا يشوون اخواننا الصوماليين كما تشوى النعال ولا حول ولا قوة الا بالله ولم يتحدثوا عن مدي الوحشية وانما اللوم دائما يأتي على المسلمين اذا دافعوا عن انفسهم.
ومن هناك ومنذ بضعة عقود كانت تدار المؤامرات وتنطلق لتقسيم السودان وتنطلق من نيروبي حيث تدير الامر هناك السفارة الاميركية كما هو معروف، واكبر مركز للمخابرات والسي اي ايه في شرق افريقيا هو في تلك السفارة ومن فضل الله علي المسلمين انها كانت ضربة موفقة وكبيرة جدا، كانوا اهلا لها حتى يذوقوا مما ذقنا في صبرا وشاتيلا، وفي دير ياسين وقانا والخليل وغيرها.
الجزيرة: ولم تكتف الولايات المتحدة بالقصف فقد اصدرت أمرا بالقاء القبض على اسامة بن لادن ورصدت جائزة قدرها 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله وحاولت تجميد ارصدته المالية.


اسامة بن لادن بدأ رحلته وهو في الثانية والعشرين من عمره، بدأها في افغانستان، وهو الآن في الثانية والاربعين كان في مقدمة الافغان العرب وهؤلاء بدأ عددهم في التناقص في افغانستان. يقول من قابلوه انه لم يعد نفس الرجل!
عبدالباري عطوان: اعتقد ان بن لادن قبل عملية نيروبي ودار السلام غير بن لادن الآن.. كان يعرف ان الاميركان يستهدفونه ولكن ليس بالدرجة الحالية، ولم يكن هناك اي دليل على انه وراء انفجاري الرياض والخبر، فربما كان مطلوبا أميركيا ولم تكن هناك دلائل كافية، ولكن الآن الصورة مختلفة، ورغم ذلك حتى تلك الفترة كان الرجل يأخذ كل الاحتياطات الامنية له، وانا اعرف ذلك فعندما قابلته محطة السي ان ان بنى معسكرا في العراء ولم يكن معسكرا او قاعدة لهم، وانا اعرف ذلك، ولم يسمح لها باصطحاب كاميراتهم، وكانت كاميرا بن لادن في انتظارهم، وفتشوهم وتابعوهم وراقبوهم بطريقة غير مباشرة حتى يتأكدوا انهم غير متابعين او مراقبين، فالرجل يعرف كيف يتدبر أموره الامنية، وارجو ان يكون موفقا في ذلك، واعرف الآن انه في مكان آمن وممنوعة عليه الحركة، ليس لان الطالبان يريدون تقييد حركته وانما لأنهم يريدون حمايته ويعتقدون اعتقادا راسخا أن الصحافة والصحفيين هم الفخ لمعرفة مكانه وتصفيته.
جمال اسماعيل: هو يعرف أنه محاصر وتعترف حركة طالبان انه ليس محاصرا من الحركة داخل افغانستان لكنه ممنوع من القيام بأي عمل ضد أية دولة سواء اكانت تعترف او لا تعترف بحكومة طالبان، وكل ما يقوم به من الاراضي الافغانية هو توجيه نداءات او مقابلات اعلامية واصدار فتاوى من افغانستان او مع علماء من الدول الاخرى في التحريض على الجهاد، وحركة طالبان لا تستطيع الحد والمنع منه لأنه يستند الى آيات واحاديث نبوية.
الجزيرة: القاعدة دمرت لكن بن لادن نجا، ويحاول حشد من المؤيدين رغم الخوف من تناقص الاتباع في المستقبل قال اسامة بن لادن: لما غاب الجهاد عن الامة زمنا طويلا نشأ لدينا جيل من طلبة العلم لم يخوضوا معارك الجهاد وتأثروا بالغزو الاعلامي الاميركي الذي غزا بلاد المسلمين فهو دون ان يخوض حربا عسكرية قد أُصيب بهزيمة نفسية ويقول لك لا نستطيع، ولكن الصواب ان الذين من الله عليهم بالجهاد سواء في افغانستان او البوسنة ونحن من الله علينا بذلك فنحن على يقين ان الامة تستطيع اليوم ان تجاهد باذن الله ضد اعداء الاسلام وبخاصة ضد العدو الاكبر الخارجي والتحالف الصليبي واليهودي.
الجزيرة: يعود بنا هذا كله الى الخليج العربي الذي يسميه البعض فارسيا، شيعة على شاطىء، وسنة وشيعة على شاطىء، مقدسات في غربه في مكة والمدينة والقدس، ومقدسات في الشمال في النجف وكربلاء، ومقدسات في الشرق في قم ومشهد، افغانستان على مرمى حجر، عراق محاصر وسلاح في البحر والارض والجو وشريان من النفط يتدفق عبر مياهه، ثروة وصراع ولكن ما لاننساه في زحمة التفاصيل اليومية الأثر التراكمي للأشياء، فحجر يلقيه شخص ما في نهر قد يؤدي إلى تغيير مجراه والى الأبد.. واشنطن واسامة بن لادن جزء من هذه الفسيفساء وبالنسبة لهما

\



القاعدة دمرت وبن لادن نجا والمطاردة بدأت
أسامة بن لادن: الدجاج يقاتل.. لماذا نحن نخاف؟
شعب ترتفع أسهمه عندما يرتكب رئيسه الفواحش.. هذا شعب منحط
اليهود وعملاؤهم من العرب كانوا وراء اغتيال الشيخ عبدالله عزام
د. سعد الدين إبراهيم: عامل التهميش والتحدي وراء ظاهرة بن لادن
عبدالباري عطوان: مؤمن وساحر ولا يكذب وقلبه على لسانه
لاري جونسون: قتل وجرح من الأميركيين أكثر من أية جماعة أخرى
إغراءات بملايين الدولارات حتى يترك الجهاد
بن لادن: نريد أن نحرر أرضنا من الأميركان
جمال إسماعيل: أنشأ أول معسكر للمجاهدين العرب عام 86 داخل أفغانستان
الجنرال فارينكوف: المجاهدون يقاتلون من أجل المال لا الدين ولا القضية
عطوان: استراتيجية بن لادن طرد الأميركان وإصلاح الأنظمة وتطبيق الشرع
بن لادن: ضربة السفارة الأميركية في نبروبي ضربة كبيرة وموفقة جدا
كان التحدي كبيرا، وكان مسابقة مع الزمن، هل سيكون بمقدور الراية تغطية الحوار الهام الذي أجرته قناة الجزيرة مع أسامة بن لادن الذي يعتبره البعض مجاهدا وتعتبره الولايات المتحدة الاميركية المطلوب الأول للعدالة، وتقديم هذا الحوار في اليوم الثاني للقراء؟
بدون الدخول في التفاصيل نعترف بأن الأمر لم يكن سهلا، ونعترف أن مجرد اسم بن لادن يثير في أخيلة الكثيرين صورا مختلفة، إنه هنا وهناك في قلب العاصفة وفي مجرى التيارات المتقاطعة، تلاحقه عدسات المصورين ويلاحقه رصاص القناصة ولكن قناعته عبر الحوار الذي أعده وقدمه صلاح نجم لن تهتز، كما أن استراتيجيته التي تحدث عنها الزميل عبدالباري عطوان لم تهتز.
قد نتفق وقد نختلف مع الرجل الدي بات اسمه يعني الكثير خاصة بعد ان ارتبط بتفجير السفارتين الاميركيتين في نيروبي ودار السلام وما تلا ذلك من أحداث تشبه فيلما سينمائيا من صنع اميركي، ولكننا في النهاية نحترم الجهد ونحترم العرض ونحترم الاسلوب الذي قدمته به الجزيرة، ويعتبر عملاً وثائقياً حيا ونابضا بالايقاع المتسارع لينقل للمشاهدين على امتداد الكرة الارضية قضية أصبحت حديث الناس وشاغلهم، والتحية موصولة الى قناة الجزيرة. هذه القناة التي تتفوق على نفسها كل صباح وتقدم الجديد والمفيد والمثير.
قصة بن لادن حكاية تروى ومواجهة سياسية لا ندري متي تنتهي وكيف ولكنها تكشف صورة من صراع الارادات المتواجه بعد انقشاع الحرب الباردة.
عندما يذكر اسم بن لادن تتوالى على الذهن مجموعة من الافكار المتناقضة، الثروة، الزهد، الارهاب، البطولة الجهاد.. الرابط بينها جميعا هو هذا الرجل الذي يعده البعض شيطاناً والآخرون مجاهدا ذا قضية.
يقول أسامة بن لادن: اسمي اسامة بن محمد بن لادن انعم الله علي ان ولدت من ابوين مسلمين في جزيرة العرب في الرياض في حي الملز عام 1377هـ.. ثم منّ الله سبحانه وتعالى علينا أن ذهبنا الى المدينة المنورة بعد الولادة بستة اشهر ومكثت باقي عمري في الحجاز ما بين مكة وجدة والمدينة.. أبي الشيخ محمد بن عوض بن لادن هو من مواليد حضرموت كما هو معلوم وذهب للعمل في الحجاز منذ وقت مبكر جدا منذ اكثر من 70 سنة، ثم فتح الله سبحانه وتعالى عليه بأن شرف بما لم يشرف به أحد من البنائين ببناء المسجد الحرام حيث الكعبة المشرفة، وفي نفس الوقت بفضل الله عليه قام ببناء المسجد النبوي على نبينا افضل الصلاة والسلام.
ثم لما علم ان حكومة الاردن قد انزلت مناقصة لترميم مسجد قبة الصخرة، جمع المهندسين وطلب منهم أن يضعوا سعر التكلفة فقط بدون ارباح، وقالوا له نحن ان شاء الله نضمن المشروع مع ربح، قال انتم فقط ضعوا سعر التكلفة، فلما وضعوا سعر التكلفة، تفاجأوا انه خفض السعر عن سعر التكلفة حتى يضمن خدمة البناء لمساجد الله ولهذا المسجد، وأرسى عليه المشروع، وبفضل الله عليه كان يصلي احيانا في اليوم الواحد في المساجد الثلاثة عليه رحمة الله، ولا يخفى انه كان احد المؤسسين للبنية التحتية في المملكة العربية السعودية.
وبعد ذلك درست في الحجاز ثم درست الاقتصاد في جامعة جدة او ما يسمى بجامعة الملك عبدالعزيز وعملت مبكرا في الطرق في شركة الوالد عليه رحمة الله مع العلم أن الوالد عليه رحمة الله توفى وكان عمري عشر سنوات.. هذا باختصار عن اسامة بن لادن.
أما ماذا يريد؟.. فالذي نريده هو نطالب بما هو حق لكل كائن حي، ونحن نطالب بأن تحرر ارضنا من الاعداء وان تحرر ارضنا من الاميركان، هذه الكائنات الحية قد زودها الله سبحانه وتعالى بغيرة خطيرة، ترفض ان يدخل عليها داخل، فهذه أعزكم الله الدواجن لو أن الدجاج دخل عليها مسلح عسكري يريد ان يعتدي على بيتها فهي تقاتله وهي دجاج، فنحن نطالب بحق هو لجميع الكائنات الحية فضلا عن الكائنات الانسانية البشرية، فضلا عن المسلمين.
والذي حصل في بلاد الاسلام وخاصة للمقدسات ابتداء من المسجد الاقصى حيث قبلة النبي عليه الصلاة والسلام الاولى، ثم استمر العدوان للتحالف الصليبي اليهودي تتزعمه اميركا واسرائيل حتى اخذوا بلاد الحرمين ولا حول ولا قوة الا بالله.
فنحن نسعى لتحريض الامة كي تقوم لتحرير ارضها والجهاد في سبيل الله سبحانه وتعالى ولتحكم الشرع ولتكون كلمة الله هي العليا.
د. سعد الدين ابراهيم: فيما يخص بن لادن، هذا هو الاستثناء الذي يؤكد القاعدة، لأنه هو الاصغر منهم، ولأن الاسرة نفسها رغم ثرائها الا انها تعتبر من السعودية اسرة هامشية من اصول حضرموتية. فهو لم يقبل قبولا كاملا رغم ثرائه في المجتمع السعودي بالداخل، فهنا عامل التهميش يفسر الرغبة احيانا في التحدي والرغبة في ان يواجه النظام القائم، فاذا لم يستطع ذلك في الداخل فيفعله في الخارج، وهذا ينطبق على بعض الامراء السعوديين حتى في عهد عبدالناصر الذين يكون مغضوبا عليهم من الأسرة، وهؤلاء اما ان التهميش او محاولات التهميش يجعلهم يثورون، وتجعلهم يتمردون على الأسرة وعلى النظام القائم عموما وعلى طبقتهم عموما.
عبدالباري عطوان: اولا اكتشفت ان الرجل على درجة عالية جدا من التواضع الطبيعي، يعني بطبعه متواضع، والرجل مؤمن بكل كلمة يقولها، ولا يكذب ولا يبالغ ولا يجامل، ولا يحاول حتى ان يخفي شيئا، فما في قلبه على لسانه، وساحر في حديثه، صوته خفيض وفيه دماثة وفيه خلق، وتستطيع -وقد مكثت يوما كاملا معهم - تشعر بالدماثة والخلق والطيبة والتواضع الاصلي وليس التواضع المبالغ فيه او المصطنع.
رجل يريد الآخرة ويعتقد حقيقة انه عاش اكثر من اللازم، ويشعر بحسرة في داخله وهو لم يعبر عنها، أنه لم يستشهد عندما كان يقاتل السوفييت او الشيوعيين، او الكفار.. ويقول لك لماذا اعيش؟
لاري جونسون: من الواضح انه قتل وجرح مواطنين اميركيين اكثر من اي جماعة اخرى شنت هجمات ارهابية في الاعوام السبعة الأخيرة.
لا يوجد شخص او جماعة قتلت من الأميركيين مثل هذا العدد واجانب ايضا، فمثلا اذا احصينا عدد الضحايا بالنسبة للهجوم الواحد نجد ان اسامة بن لادن ومؤيديه نجحوا في اسقاط حوالى 125 ضحية من الهجمة.
أما حماس وهي المنظمة التي تأتي في الترتيب الثاني فقد تسببت هجماتها في اسقاط ستة ضحايا في الهجمة الواحدة.. هذا الفارق يبين أن بن لادن لا يفعل شيئا عاديا، وانما اخذ على عاتقه تنفيذ رؤية واضحة، انه يرى ان الولايات المتحدة تدنس مهد الاسلام في السعودية ومن هنا وجه حربة ضد المصالح الاميركية..
ولكن من حسن الحظ أن امكاناته محدودة، فهو انسان في النهاية انه ليس عملاقا وليس سوبر مان انه لا يستطيع كشف الحجب او قراءة الافكار، لكنه ما زال يعد تهديدا، لقد تعهد بقتل الناس ونفذ ذلك بالفعل واعتقد اننا يجب ان نصدق وعيده، لقد ارسل تهديده ولا يجب ان تعتبره ام لا وانما تهديدا حقيقيا.
الجزيرة: أسامة بن لادن هو الرجل الذي اعلنت الولايات المتحدة الحرب عليه واعلن عليها الحرب، بل وتكلفت محاولة قتله عدة مئات من ملايين من الدولارات انهالت على معسكره في جبال خوست بافغانستان على شكل صواريخ كروز، هذا المعسكر هو ما اسمته الولايات المتحدة بالقاعدة، لكن القصة لا تبدأ من هنا.
كانت الحرب الافغانية في بدايتها بعد سلسلة من الانقلابات العسكرية التي أطاح اولاها بالملكية وجاءت بحكومات حليفة للاتحاد السوفيتي الى هذا البلد المستعصي على الغزاة.
دخلت الحرب الباردة بكل ما تعنيه الى بلاد الافغان، دخلت القوات السوفيتية، أنذرت الولايات المتحدة.. وبدأت حركة مقاومة، كان المجاهدون يحاربون الكفر الشيوعي، والولايات المتحدة تحارب تقدم النفوذ السوفيتي، ولأول مرة منذ قرون ترفع راية الجهاد باسم الاسلام والحرب على الكفار السوفيت باسم الجهاد.. وهناك من يقول باسم الولايات المتحدة ويدعمها. فهل كان المجاهدون عملاء اميركيين انقلبوا على واشنطن عندما انقلبت هي عليهم؟
أسامة بن لادن: محاولة للتشوية من الاميركان، والحمد لله الذي رد كيدهم الى الوساوس، وكل مسلم منذ ان يعي التمييز من قلبه بغض الاميركان وبغض اليهود والنصارى، وهو جزء من عقيدتنا ومن ديننا، فمنذ ان وعيت على نفسي وانا في حرب وفي عذاب وفي بغض وكره للأميركان، وما حصل هذا الذي يقولونه قط.
.. أما انهم دعموا الجهاد أو دعموا القتال فهذا الدعم هو من دول عربية وبخاصة من دول خليجية لتتحدث انها تدعم الجهاد وهو لم يكن لوجه الله سبحانه وتعالى وانما كان خوفا على عروشهم من الزحف الروسي. واميركا في ذلك الوقت وكان رئيسها كارتر لم يستطع ان يتفوه بكلمة ذات شأن الا بعد مرور بضع وعشرين يوما في 20 يناير وقال ان أي تدخل لروسيا الى منطقة الخليج نعتبره اعتداء على اميركا، لأنه محتل لهذه المنطقة، محتل للبترول فقال اننا سنستخدم القوة العسكرية اذا حدث هذا التدخل، فالاميركان يكذبون اذا زعموا انهم تعاونوا معنا في يوم من الايام ونتحداهم ان يبرزوا اي دليل، بل انهم كانوا عالة علينا وعلى المجاهدين في افغانستان ولم يكن باتفاق، وانما كنا نقوم بواجب هو نصرة الاسلام في افغانستان، وان كان هذا الواجب يتقاطع بغير رضانا مع مصلحة اميركية، وعندما قاتل المسلمون الروم، فمن المعلوم ان القتال الشديد بين الفرس والروم كان دائما ولا يمكن لعاقل ان يقول ان المسلمين في معركة مؤتة عندما قاتلوا الروم القول بأنهم كانوا عملاء للفرس.
وانما تقاطعت المصلحة، فقتال الروم كان واجبا عليه لكنه يفرح الفرس، وبعد غزواتهم على الروم بدأوا بفضل من الله على الفرس، فتقاطع المصالح بدون اتفاق لا يعني الصلة او العمالة.. بل ونحن نعادي منذ تلك الايام ولنا محاضرات بفضل الله في الحجاز ونجد بوجوب مقاطعة البضائع الاميركية وبوجوب ضرب القوات الاميركية وبوجوب ضرب الاقتصاد الاميركي منذ اكثر من اثنتى عشرة سنة.
الجزيرة: حاولت الولايات المتحدة دائما تقليل حجم الدور الذي قامت به هناك، لكنها مع ذلك تعترف بأنها قدمت المساعدات.. في العاصمة الاميركية واشنطن لا يزال لاري جونسون وهو موظف سابق في هيئة الاستخبارات الاميركية يمارس عمله في تدريب الجهات الحكومية على مكافحة الارهاب.. ويتحدث عن هذه الفترة.
لاري جونسون: كانت هناك قوى دولية متعددة حتى قبل دخول الروس افغانستان، البريطانيون ذهبوا الى افغانستان وحاولوا السيطرة على اهلها، فشل البريطانيون، وفشل الروس، ولا اعتقد ان هناك من يمكنه السيطرة على افغانستان سوى اهلها.. اما الولايات المتحدة فقد ذهبت هناك وعلمت المجاهدين كيف يستخدمون البنادق او كيف يزرعون المتفجرات فهذا هو الواقع.. هل فعلنا ذلك؟ نعم، ذهبنا وساعدنا في تدريبهم وقدمنا لهم من العون ما ساعدهم على طرد الروس.. ولكن لم تكن هذه ظاهرة خلقتها الولايات المتحدة، هذه الممارسة مستمرة هناك منذ قرون، ويجب ان ندرك ذلك.
الجزيرة: وفي بدايات تلك الحرب كان العرب يتدفقون على افغانستان مجاهدون وصحفيون.. جمال اسماعيل مراسل الجزيرة كان يدرس هناك في تلك الفترة وتعرف على شاب ثري ملىء بالحماس للجهاد ضد الكفار في بيشاور كان اسامة بن لادن.
جمال اسماعيل: كانت بداية المعرفة بالشيخ اسامة بن محمد بن لادن هي حينما كان يتردد على مدينة بيشاور الباكستانية اثناء فترة الجهاد الافغاني والاحتلال السوفييتي لأفغانستان وكنت في ذلك الوقت طالبا في جامعة بيشاور وكنت اتردد على مكاتب المؤسسات الاغاثية العربية وتنقل الاخبار لمن كان يهتم بها في ذلك الوقت.
تعرفت عليه في البداية عام 1984 عندما اسس مكتبه الذي كان يعرف باسم مكتب خدمات المجاهدين في مدينة بيشاور، واسست هذا المكتب بالتعاون بين اسامة بن لادن والشيخ عبدالله عزام الفلسطيني الذي قتل عام ،1989 وكان اسامة بن لادن في تلك الفترة يتكفل بتمويل جزء كبير من مكتب الخدمات وكفالة بعض المجاهدين العرب في الجبهات الافغانية لكنه لم يكن مقيما بشكل دائم في مدينة بيشاور أوفي الأراضي الافغانية وانما كان يتردد على المدينة كل ثلاثة اشهر للاطلاع على الامور والاجتماع بقادة المجاهدين والشيخ عبدالله عزام وغيرهم ثم يتردد على الجبهات الافغانية في الداخل.
ثم تطورت الامور وانشأ اول معسكر للمجاهدين العرب في داخل افغانستان وبتمويل منه في نهاية عام ،1986 وبدأ هذا المعسكر في تدريب واعداد المجاهدين العرب في منطقة قريبة من الحدود الباكستانية داخل الاراضي الافغانية تدعى منطقة أجاجي.
برهان الدين رباني: جاء اسامة بن لادن الى افغانستان في حين ان كثيرا من الدول لم تكن تمنع المجاهدين من الذهاب الى هناك والمشاركة في المعارك بل كانوا يشجعونهم على ذلك، ولم تكن اميركا تعارض ذلك، وعدد من المسلمين كانوا يأتون من اميركا واشتركوا في المعارك اثناء الغزو الروسي لأفغانستان، وأسامة بن لادن جاء في نفس الوقت، والسعودية ايضا لم تكن تعترض على ذلك.
الجزيرة: لكن الطرف الخاسر في هذه الحرب يري رأيا آخر.. الجنرال فارينكوف قائد القوات السوفييتة في افغانستان القى السلاح وصار عضوا في البرلمان الروسي لكنه وقبل سنوات عندما كانت الحرب في عنفوانها كان في خط المواجهة قاتل المجاهدين وانسحب.
الجنرال فارينكوف: لقد لعبت الولايات المتحدة دورا حاسما، حاسما بالفعل، فمنذ عشية دخولنا افغانستان كان الاميركان على علم بقرارنا، ولكنهم لجأوا أولاً إلى الصمت ولم يبدوا أي موقف خشية أن نغير رأينا، فهم كانوا يريدون دخولنا، وعندما دخلنا أفغانستان فعلوا كل ما بوسعهم من أجل دعم وتزويد المعارضة الأفغانية مادياً وتقنياً وأيديولوجياً بشكل كامل، واستغلوا وجود اللاجئين الأفغان في باكستان وإيران.. لقد قدموا كل ما يلزم مادياً لإقامة معسكرات ومراكز التدريب ومخازن سلاح وقواعد وساهمت في ذلك بعض الدول الأخرى بما في ذلك باكستان بغرض واضح وهو تهيئة المعارضة الأفغانية على أكمل وجه، ومن الواضح أن الناس الذين راحوا يشكلون جماعات مسلحة كنا نسميهم عصابات لكنها في الواقع كانت فصائل مسلحة حقيقية، ويرسلون قوافل السلاح إلى داخل أفغانستان من جهة باكستان وكانوا يعرفون أن لديهم مهاما محددة ويعرفون أنهم يقاتلون ليس فقط من أجل الدين والقضية بل ومن أجل المبالغ المالية غير القليلة التي كانوا يتلقونها، لقد كانت لدى المجاهدين مصلحة مادية مباشرة وهذا أمر هام جداً.
الجزيرة: في خضم المعارك التي دارت في أفغانستان بين القوات الحكومية والمجاهدين زار أسامة بن لادن أفغانستان عدة مرات وخلال هذه الزيارات تطورت مشاركاته في العمليات مع المجاهدين من مستوى إلى آخر.
جمال إسماعيل: أسس معسكر الأنصار عام 87 وتعرض هذا المعسكر لهجمات جوية وبرية من القوات السوفييتية والقوات الحكومية الأفغانية وتعرض هذا المعسكر العربي إلى قصف شديد وانسحب المقاتلون الأفغان مع بداية القصف الجوي وعمليات الإنزال ولكن المقاتلين العرب وعلى رأسهم عبدالله عزام وأسامة بن لادن ومجموعة لا يزيد عددها على 35 شخصاً صمدوا في المعسكر لمدة أسبوعين من القتال الضاري وبعدها ظهرت ما يسمى بأسطورة أسامة بن لادن والمجاهدين العرب.
الجزيرة: هذه كانت الخبرة الميدانية التي جمعها أسامة بن لادن من خلال سنوات من القتال الطويل، خبرة يفخر بأنها انتهت بالنصر على السوفييت، خبرة استخدمها فيما بعد لإنشاء معسكر تدريب هاجمته الولايات المتحدة بالصواريخ وأسمته معسكر القاعدة
الجزء الثاني
الجزيرة: شخصيتان رئيسيتان كانتا تعدان المحركين وراء استقبال المقاتلين العرب وتنظيمهم ثم إرسالهم إلى جبهات القتال، منهم الشيخ عبدالله عزام شيخ فلسطين قرر الجهاد وأسامة بن لادن.
أسامة بن لادن: الشيخ عبدالله عزام عليه رحمة الله هو رجل أظهر بوضوح بعد أن اغتيل عليه رحمة الله مدى العقم الذي أصاب نساء المسلمين من عدم إنجاب رجل بمثل الشيخ عبدالله عليه رحمة الله.
أهل الجهاد الذين حضروا الساحة وعاشوا تلك المرحلة يعلمون أن الجهاد الإسلامي في أفغانستان لم يستفد من أحد مثلما استفاد من الشيخ عبدالله عزام حيث أنه حرض الأمة من أقصى المشرق إلى أقصى المغرب، والشيخ عبدالله عزام عليه رحمة الله من تلك الفترة زاد نشاطه مع المجاهدين في فلسطين وبالذات مع حماس ودخلت كتبه إلى داخل فلسطين لتحريض الأمة للجهاد ضد اليهود وخاصة كتاب آيات الرحمن وبدأ ينطلق الشيخ من الجو الذي ألفه الإسلاميون والمشايخ وهو جو ضيق ومتقوقع وإقليمي كل واحد داخل مدينته، انفتح على العالم الإسلامي لتحريض المسلمين على الجهاد

\


تاريخ اسامة بن لادن - حياة اسامه بن لادن - صور اسامه بن لادن - عائلة اسامه بن لادن - اولاد اسامه بن لادن - شريط اسامه بن لادن - مقطع فديو لاسامه بن لادن - جديد اسامه بن لادن - تحميل مقاطع اسامه بن لادن - اخبار اسامه بن لادن - سيرة الشيخ اسامه بن لادن




أسامة بن لادن (30 يوليو 1957) هو أسامة بن محمد بن عوض بن لادن، مؤسّس وزعيم تنظيم القاعدة و الذي يوصف بأنه تنظيم إرهابي. قامت الولايات الامريكية المتحدة بتوجيه الإتّهام المباشر لأسامة بن لادن لتسبّبه في تفجيرات الخبر وتفجيرات نيروبي ودار السلام، و أحداث 11 سبتمبر 2001 والتي أودت بحياة 2997 شخص. هو على رأس قائمة المطلوبين في العالم على قائمة الانتربول ومكانه غير معلوم حتى هذه اللحظة.
وُلد بن لادن في الرّياض في المملكة العربية السعوديّة لأب ثري وهو محمد بن لادن والذي كان يعمل في المقاولات وأعمال البناء وكان ذو علاقة قوية بعائلة آل سعود الحاكمة في المملكة العربية السعودية. ترتيب أسامة بين إخوانه وأخواته هو 17 من أصل 52 أخ وأخت. وتنحدر اسرة بن لادن من حضرموت في اليمن. درس في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة وتخرج ببكالوريوس في الاقتصاد ليتولي إدارة أعمال شركة بن لادن وتحمّل بعض من المسؤولية عن أبيه في إدارة الشّركة. بعد وفاة محمد بن لادن والد أسامة، ترك الأول ثروة تقدّر بـ 300 مليون دولار.
مكنته ثروته وعلاقاته من تحقيق أهدافه في دعم ما يعرف بالمجاهدين الأفغان ضّد الغزو السوفييتي لأفغانستان في العام 1979. في العام 1984، أسّس بن لادن منظّمة دعويّة وأسماها "مركز الخدمات" و قاعدة للتدريب على فنون الحرب و العمليات المسلحة "معسكر الفاروق" لدعم وتمويل المجهود الحربي "للمجاهدين الأفغان" ( و للمجاهدين العرب و الاجانب فيما بعد ) . دعمتهما ( المنظمة و المعسكر ) كلّ من أمريكا و باكستان والعربية السعودية وتلقّتا الدّعم المادّي والتّدريبات العسكرية والأمنية من هاتين الدولتين بل وتلقّتا التّدريبات العسكريّة من جهاز المخابرات الأمريكيّة حسب تقرير محطّة الـ BBC الإخباريّة.
في العام 1988، بلور بن لادن عمله في أفغانستان بإنشاء سجلات القاعدة لتسجيل بيانات المجاهدين، وانضم اليها المتطوّعون من "مركز الخدمات" ذوي الإختصاصات العسكرية والتأهيل القتالي. وأصبحت فيما بعد رمزاً لتنظيم المجاهدين. بإنسحاب القوّات السوفييتيّة من أفغانستان، وُصف بن لادن بالبطل من قبل العربية السعودية ولكن سرعان ما تلاشى هذا الدّعم حين هاجم بن لادن التواجد الأمريكي في السعودية إبّان الغزو العراقي للكويت في عام 1990 بل وهاجم النظام السعودي لسماحه بتواجد القوات الأمريكية التى يصفها بن لادن "بالمادية" و "الفاسدة" وأسفر تلاشي الدعم السعودي بخروج بن لادن إلى السودان في نفس العام وتأسيس بن لادن لمركز عمليات جديد في السودان. ونجح بن لادن في تصدير أفكاره الثورية إلى جنوب شرق اسيا، الولايات المتحدة، افريقيا، وأوروبا. وبعدها غادر بن لادن السودان في العام 1996 متوجّهاً إلى أفغانستان نتيجة علاقته القوية بجماعة "طالبان" التي كانت تسيّر أُمور أفغانستان والمسيطرة على الوضع في أفغانستان. وهناك أعلن الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية.
في العام 1998، تلاقت جهود بن لادن مع جهود أيمن الظواهري الأمين العام لمنظمّة الجهاد الإسلامي المصرية وأطلق الرّجلان فتوى تدعو إلى قتل الأمريكان وحلفاءهم أينما ثُقِفوا وجلائهم من المسجد الأقصى والمسجد الحرام. بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وجّهت الولايات المتحدة أصابع الإتهام إلى بن لادن والقاعدة. أثنى وبارك أسامة منفذي العمليات. في ديسمبر من العام 2001، تمكّنت القوات الأمريكية من الحصول على شريط فيديو يصوّر بن لادن مع جمعٌ من مؤّيديه يتحدّث في الشريط عن دهشته من كميّة الخراب والقتلى التي حلّت بالبرج وأن الحصيلة لم تكن بالحسبان بل فاقت توقّعاته، وتم استخدام هذا الشريط كأحد الأدلة العلنية على أن لـ بن لادن علم مسبق بالحدث وتفاصيله، بينما تبقى بعض الأدلة غير معلن عنها لدواعي الأمن القومي والحرب على الإرهاب.
لايزال أسامة بن لادن متواري عن الأنظار ومن غير المعروف إن كان لازال على قيد الحياة. آخر مكان معلوم عن بن لادن هي مدينة "قندهار" في أفغانستان في العام 2001. طلبت الولايات المتحدة من طالبان تسليمها بن لادن ولكن أفغانستان طالبت الولايات المتحدة بأدلة على تورط أسامة بن لادن في أحداث الحادي عشر من سبتمبر. اجتاحت الولايات المتّحدة أفغانستان وأطاحت بحكومة طالبان إلا ان الولايات المتحدة لم تستطع القبض على بن لادن ولا يعلم إن كان القصف الذي قامت به الولايات المتحدة على جبال "تورا بورا" قد نال من بن لادن أم لا. كان يُعتقد أن بن لادن قد مات موتةً طبيعيّة لإصابته بفشل كلوي الذي يستدعي عناية طبية فائقة والتي تصعب على بن لادن في وضعه الحالي.(كثير من التقارير تنفي إصابته بالفشل الكلوي كما في اللقاء مع طبيبه الخاص) و لكن من حين لآخر، تظهر أشرطة مرئية و صوتية له متحدثا عن قضايا الساعة مما يؤكد أنه ما زال على قيد الحياة.
وفي 7 مايو 2004، ظهر شريط صوتي منسوب لبن لادن يحث فيه على النيل من الحاكم المدني الأمريكي بول بريمر ويرصد بن لادن مكافأة ذهبية لمن يتمكن من قتله. وشمل بن لادن كل من القائد العسكري للقوات الأمريكية في العراق ونائبه والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ومبعوثه الخاص في العراق الأخضر الإبراهيمي.


مابعد 11 سبتمبر
اختفى زعيم تنظيم القاعدة عن الانظار بعد الحرب على طالبان

مشتاق لك هعهث
عضونشيط
عضونشيط

تاريخ التسجيل : 03/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى